Menu

 مع اندحار فلول داعش الظلامية وزمره الاجرامية واشراقة شمس الحرية على عراقنا الحبيب بسواعد ابنائه الابطال وتلاحم الشعب بكل طوائفه واعراقه مضحين متماسكين متوحدين من اجل بناء مستقبل زاهر بعيد عن كل ما يفرقهم ويحاول النيل من كرامتهم. إلا أن اصحاب الفتن و الغرض السيء يحاولون بث الفرقة ودس السموم في الجسد العراقي عبر الطعن والافتراء والكذب بما يمس المقدسات والرموز الشريفة مستغلين بعض وسائل الاعلام المسيسة.. وهنا يرفض وبشدة المجتمع الاكاديمي في جامعة تكريت تلك الافتراءات والمغالطات غير الحقيقية التي سيقت في تقرير صحيفة (الشرق الاوسط) حول الشعائر الحسينية، كما يستنكر طلبة واساتذة جامعة تكريت تلك التجاوزات الرخيصة التي لا تنم إلا عن انفس مريضة واحقاد دفينة ضد الشعب العراقي الواحد المتوحد خلف رموزه الدينية والوطنية الشريفة. 

د. ميثم العباد

مدير إعلام جامعة تكريت

Go to top