Menu

برعاية الاستاذ الدكتور وعد محمود رؤوف رئيس جامعة تكريت اقامت الجامعة ندوة فكرية موسعة بالتعاون مع مديرية العلاقات والاعلام في وزارة الداخلية، تناولت ابرز الادوات النفسية والفكرية التي استخدمتها التنظيمات الارهابية في عملياتها الاجرامية.

وحضر الدكتور ظافر ابراهيم مساعد رئيس الجامعة ممثلا عن رئيس الجامعة وبين في كلمته "تعد الجامعة الركيزة الاساسية في التوعية بين مؤسسات المجتمع وفي الفكر الاجتماعي وتعد قلب المجتمع ولهذا تقوم بواجبها في رفع مستواه الفكري وتدعيم الامن المجتمعي من خلال اقامة العديد من الفعاليات والنشاطات التي تحارب الفكر المتطرف الهدام لقيم المجتمع وبهذا كان لها دورا كبيرا في اسناد قواتنا الامنية والحشد الشعبي".

بدوره القى العميد الدكتور سعد معن مدير العلاقات والاعلام في وزارة الداخلية محاضرة عن اساليب الحرب النفسية والادوات التي استخدمتها التنظيمات المسلحة من خلال توظيف الامور الدينة باتجاة تقسيم المجتمع وبالتالي استقطاب الفئات الضعيفة نحو اهدافه غير القانونية".

وبين معن "ان غسيل الدماغ واستمالة الاشخاص بمغريات دنيوينة واخرى روحية واستعمال الاشاعات والتسميم السياسي كانت من ابرز ما استعمله تنظييم القاعدة الارهابي ومن بعده داعش في حربهم النفسية".

وتضمنت الندوة عدة فعاليات عملية لاستيضاح الافكار وطرق انتقال الاشاعات والتداعيات في الحروب.

وخلصت الندوة الى ضرورة ان تهتم مؤسسات الدولة في موضوع الامن الفكري واشاعة ثقافة الحوار بين مكونات الشعب العراقي الواحد وتعزيز الجوانب الاخلاقية وتعزيز الدراسات والبحوث التخصصية في المؤسسات التعليمية لاثراء موضوع الامن الفكري وحماية المجتمع من الانجرار وراء الافكار الهدامة.

هذا وحضر الندوة اللواء الركن ظامن حميد قائد شرطة صلاح الدين واللواء اثير مدير استخبارات صلاح الدين وعدد من القيادات الامنية والعسكرية وعمداء الكليات وعدد كبير من طلبة جامعة تكريت. 

DSC 5159 51628

 DSC7853 copy 46d91

  DSC7900 copy cd351

 DSC7917 copy 32710 

Go to top