Menu

 اقام قسم العلوم التربوية والنفسية في كلية التربية للعلوم الانسانية بالتعاون مع كلية الآداب قسم التاريخ اليوم الاحد الموافق 5/11/2017 ندوته العلمية الموسومة (( دورالجامعات في تحديث المجتمع ))، وتضمنت الندوة ثلاث جوانب، الجانب الاول التعريف بمفهوم التحديث واشكالية المصطلح قدمه ا.م.د صالح حسن عبد الله من كلية الاداب قسم التاريخ، والجانب الثاني دور الجامعات في تحديث المجتمع قدمه ا.د طارق هاشم خميس من كلية التربية قسم العلوم التربوية ، والجانب الثالث رؤى وحوارت قدمه ا.د نضال مزاحم رشيد. وهدفت الندوة الى إلقاء الضوء على ما للتحديث من تأثير كبير في جوانب الحياة الاجتماعية ، وقد يتمثل هذا التأثير في نشأة الصناعة الحديثة واكتساب المهارات الجديدة وانتشار التعليم ووسائل الاتصال الحديثة اذ يعد التعليم الاداة الفاعلة في تحديث المجتمع وتقدمه كونه النظام الذي يضخ المعارف والقيم الحديثة والمهمة التي تعمل على تفكيك روابط الثقافة التقليدية للمجتمع ، تلك التي تقف عائقا في طريق تقدمة وتطوره المعرفي والثقافي والتعريف بمفهوم التحديث واشكالياته مع المفاهيم الاخرى . وقد اوصت الندوة بمجموعة من التوصيات منها: ١-اكساب التدريسين والطلبة التعريف بمفهوم التحديث والحداثة والفرق بينهما. ٢- ضرورة النظر في نجاح التجارب العالمية في التحديث والافادة من اساليبها واسباب نجاحها مثل التجربة السنغافورية والتجربة الماليزية. ٣- العمل على تطوير العمل التربوي بكل مناهجه وكوادره بما يتناسب مع تنمية وتحديث المجتمع ومتطلبات التغير فيه لإتمام سير العملية التربوية التعليمية بشكل متواصل وكفيل بتحقيق النجاح الكامل للمجتمع وبناء القاعدة الاساسية فيه للتطور والتحديث. ٤- تحديث الاهداف التعليمية واهداف المناهج الدراسية ومحتواها في ضوء التطورات العالمية والمحلية، وطبيعة وخصائص المجتمع والدين ومتطلبات التنمية وخصائص وحاجات الطلاب ونتائج تقويم المناهج. ٥- التأكيد على ضرورة اهتمام الجامعات بالتعليم الالكتروني لمواكبة اخر التطورات الحاصلة في هذا المجال وتأثيرها على ثقافة المجتمع.. ولقد حضر الندوة السيد عميد كلية التربية للعلوم الانسانية الدكتور علي مخلف سبع والسيد عميد كلية الحاسبات والرياضيات الدكتور حسن حسين اسكندر وعدد كبير من اساتذة الكلية وطلبتها. 

sdfg3434 313ca

fghjuy867 fc021

Go to top