Menu

استخلصت الباحثة طالبة الماجستيراسماء جمال محمد من كلية التربية للعلوم الصرفة بجامعة تكريت ببحثها والذي  حمل عنوان ( تقدير الجهد التأكسدي ومستضد البروستات النوعي لدى المصابات بسرطان الثدي في مدينة كركوك) ان   هنالك أرتفاع معنوي في تركيز المالون ثنائي الالديهايد في النساء المصابات بالمرض مقارنةً مع مجموعة السيطرة وأنخفاضاً معنوياً في المجاميع المعالجة جراحياً و كيميائياً مقارنةً مع المجموعة المصابة بالمرض وكذلك أرتفاعا  معنوياً في مجاميع السيطرة والعلاج الكيميائي في مرحلة قـبـــل سن اليأس مقارنةً بالمجاميع في مرحلة بـــعــد سن اليأس.

 كما أظهرت نتائج البحث أنخفاضاً معنوياً في تركيز الكلوتاثيون وفعالية الكلوتاثيون بيروكسيديز والكاتاليز والسوبر اوكسايد ديسميوتيز في النساء المصابات بسرطان الثدي مقارنةً مع مجموعة السيطرة ونلاحظ انخفاضاً في المجاميع المعالجة جراحياً و كيميائياً مقارنةً مع المجموعة المصابة بالمرض وكذلك أشارت النتائج وجود أنخفاض في معظم المجاميع في مرحلة بعد سن اليأس مقارنةً مع المجاميع في مرحلة قبل سن اليأس , فضلا عن ذلك اوضحت الدراسة بأن هناك أرتفاعاً غير معنوياً في مستوى فيتامين D لدى النساء المصابات بالمرض مقارنةً مع مجموعة السيطرة وأرتفاعاً معنوياً في المجموعة المعالجة جراحياً وأنخفاضاً معنوياً في المجموعة المعالجة كيميائياً مقارنةً مع المجموعة المصابة بالمرض و كذلك أنخفاضاً معنوياً في مجاميع السليمات و المصابات بالمرض و المعالجات جراحياً و أرتفاعاً معنوياً في المجموعة المعالجة كيميائياً في مرحلة بعد سن اليأس مقارنةً مع مرحلة قبل سن اليأس.

فيما كانت نتائج العلاقات الارتباطية بأن مستضد البروستات النوعي يرتبط بعلاقة سلبية مع مضادات الاكسدة الانزيمية وغير الانزيمية وأيجابية مع المالونثنائي الالديهايد وفيتامين D في مجموعتي السيطرة والمصابة بسرطان الثدي. نستنتج من خلال نتائج الدراسة الحالية بأن ارتباط مستوى مستضد البروستات النوعي بالإصابة بسرطان الثدي وعلاجه قد يعد مؤشراً للكشف عن الإصابة بسرطان الثدي او للتمييز بين الاورام الخبيثة والحميدة وأن للعلاج الجراحي والكيمياوي دور مهم في تحسين متغيرات الاجهاد التأكسدي المدروسة وكذلك يمكن أن يكون تركيز مستضد البروستات النوعي PSA مؤشر لحالة الاجهاد التأكسدي.

من جانبها اكدت الطالبة اسماء جمال ان بحثها قد هدف إلى تقدير الجهد التأكسدي ومستوى مستضد البروستات النوعي لدى المصابات بسرطان الثدي في مدينة كركوك والمصابات اللواتي تم علاجهن جراحيا وكيميائيا في مرحلتي قبل وبعد سن اليأس. مشيرتا بأن الدراسة قد أجريت في مركز الأورام في مدينة كركوك وللفترة (تشرين الأول2017 إلى اذار2018) وتضمنت60 عينة من النساء المصابات بسرطان الثدي والمراجعات لهذا المركز، تراوحت اعمارهن بين 20- 80 سنة وقسمت على ثلاث مجاميع لكل منها 20 امرأة من المصابات بسرطان الثدي اللواتي تم تشخيصهن بالاعتماد على اختبارات الكادر الصحي المتمثلة بفحص ألاشعة فوق الصوتية Ultra Sound وكذلك جهاز الماموغرافMammogragh  اضافة الى فحص الخزعة النسيجية للثدي (Fine Needle Aspiration-FNA). المجموعة الاولى وتضم المصابات بسرطان الثدي حديثاً ولم يخضعن لأي نوع من العلاج، والثانية تضم المصابات بسرطان الثدي والمعالجات جراحياً ولم يخضعن للعلاج الكيميائي، والثالثة تضم مجموعة المعالجات كيميائياً، وضمت الدراسة أيضاً 20 عينة من النساء السليمات وعُدنَ كمجموعة سيطرة. كما وزعت كل مجموعة إلى مجموعتين بحسب العمر لتحديد مرحلتي قبل و بعد سن اليأس. أظهرت نتائج الدراسة الحالية وجود ارتفاع معنوي (P<0.05) في تركيز مستضد البروستات النوعي في النساء المصابات بسرطان الثدي مقارنةً مع مجموعة السيطرة وأنخفاض معنوي في المجاميع المعالجة جراحياً و كيميائياً مقارنةً مع المجموعة المصابة بالمرض وكذلك انخفاضاً معنوياً في كل المجاميع في مرحلة بعد سن اليأس مقارنةً مع المجاميع في مرحلة قبل سن اليأس.

IMG 3226 نسخ 17472

 

IMG 3368 نسخ 06ce8

PHOTO-2019-01-15-12-04-41 f709d

IMG 3403 نسخ 9b6ab

Go to top